عن المؤتمر

المؤتمر والمعرض “التطلعات والأهداف”

تتطلع وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية إلى أن يكون هذا المؤتمر ومعرضه الدولي واحداً من أبرز الفعاليات التعليمية المتخصصة، وإطاراً عالمياً للتواصل، وتبادل الخبرات وفق أفضل الممارسات العالمية، وإثرائها بتجارب الدول المتقدمة، وتأسيس تعاون متبادل، وشراكات تتكامل في خدمة بناء المجتمع المعرفي وعالمية التعليم، حيث تسعى الوزارة إلى التواصل مع مؤسسات التعليم العالمية الشهيرة، وجمعها تحت سقف واحد مع نظيراتها المحلية، للمساهمة في استمرار تطوير التعليم في المملكة والعالم، وخلق بيئة تعليمية تتجاوز الحدود إلى آفاق جديدة من التعاون العالمي، وإلى ترسيخ علاقات متينة مع أشهر المؤسسات، والهيئات التعليمية في العالم لتحقيق هدف مشترك واحد وهو بناء إنسان المستقبل

وينبثق عن هذا الهدف مجموعة من الأهداف المتصلة بالتعليم في المملكة وذلك على النحو الآتي:

• الإسهام في تعزيز رؤية السعودية وتأكيد دورها بوصفها قوة فاعلة في الحضارة والعلوم والتقدم الإنساﻧﻲ.

• استعراض الفرص المتاحة لتطوير التعليم في المملكة، والاستثمار في إمكاناته، وبناء إنسانه منذ طفولته.

• تبادل الخبرات، والتجارب التي تعكس الرغبة في التطوير والتنافسية العالمية.

• تعزيز فرص المشاركة المحلية، والدولية في تقديم التعليم والاستثمار فيه.

• التعريف بمحفزات الاستثمار في التعليم وجذب فرصه المحلية والعالمية.

• التغلب على التحديات التي تواجه التعليم في المملكة، وتقديم الحلول التي تسهم في رفع مستوى مخرجاته، وكفاءة مؤسساته، وفق المعايير والمؤشرات الدولية للقياس والتقويم.

سيوفر المؤتمر والمعرض منصة لعرض التوجهات الجديدة والمعطيات العصرية والتطبيقات الحديثة في مجالات التعليم والتعلّم، ومن ذلك استمرار إدخال المهارات الرقمية في مناهج التعليم، والتعليم عن بُعد، والتعليم المدمج، وغيرها من المواضيع التي تثري تجارب المملكة بدءاً من مدارس رياض الأطفال والصفوف الأولية، مثل منصتي مدرستي وروضتي، وحتى أعلى مستويات التعليم والبحث والابتكار. ولذلك فإن المؤتمر والمعرض منصة عالمية لكل المشاركين لعرض آرائهم في كل ما يتعلق بمنظومة التعليم

المؤتمر معتمد من قبل خدمة إصدار الشهادات التطوير المهني المستمر CPD – المملكة المتحدة.

يُقصــد باعتمــاد برامــج التطويــر المهنــي المســتمر اعتــراف واعتمــاد دولــي مســتقل بالمؤتمرات أو الــدورات التدريبيـة أو برنامـج مشـاركة المعرفـة بصفتهـا عمليـة وموثوقـة ومفيـدة ومسـاعدة فـي تطويـر الكفـاءات الخاصــة وتحســين المهــارات المهنيــة.

إن اعتمـاد برامـج التطويـر المهنـي المسـتمر هـو تصديـق علمـي وفنـي علـى الجديـة البالغـة للمؤتمر، وإقراره بتأثر المشـاركين إيجابيا.